بقلم المدونة حميدة الجميلي: إنتهت حلول الارض الأمر متروك للسماء…

#انتهت_حلول_الارض_الامر_متروك_للسماء

وانا امر عبر شوارع العاصمة صباحا “6.30 س ” وانا اشاهد الحركة الدؤوب للناس والمحلات المفتوحة التي انتقلت بقدرة قادر من بيع الأحذية والملابس الي المرطبات بانواعها باعتبارها الوحيدة المخول لها العمل تذكرت ما قاله رئيس الوزراء الإيطالي نتيجة الكارثة التي مرت بها البلاد بسبب تفشي وباء كورونا “الامر متروك للسماء” ما احالني مباشرة الى رواية الديكاميرون لجيوفاني بوكاشيو حيث انتشار وباء الطاعون الذي حصد ارواح ثلث سكان اوروبا تقريبا بالقرن 14.

ايضا وقتها كان الامر متروك للسماء بعدما فشلت كل جهود البشر بإنقاذ البشرية وذلك في فترة تاريخية حساسة اوروبيا (الازمة) حيث الفاصل التاريخي لاحتضار وانحسار اوروبا القديمة وولادة أوروبا الجديدة وصعود الطبقة البورجوازية كمشروع اجتماعي اقتصادي يهمن على السلطة.

ما جلب انتباهي ان واحدا من عشرة مواطنين يحمل الكمامات وان الباعة المذكورين أعلاه بدونها وبدون قفازات لا يهم ان نجا او مات بالمرض المهم ان لا يموت جوعا والاهم ان يرضي رب العمل الذي بدوره تابعا لرب عمل أكبر وأكبر وهكذا نصل الى رؤوس الأموال واللوبيات الفاحشة.

لا يهم الطبقة البرجوازية المالكة للمحلات ان يموت العامل البسيط ولا المواطن الباحث عن أرخص السلع المهم ان يستكرش وان يملأ البنوك بالملايين وان يكدسها الي حين

اذا ما العمل اذا كان جدار الرحمة منهارا بقلوبنا ؟

شئنا ام ابينا الدولة اليوم غير قادرة على تحمل عبء كل هذه المصاريف دون مداخيل تذكر الدولة اليوم رهينة هؤلاء المستكرشين نحن حقا ننتظر عدالة السماء ووعي المواطن بقيمة نفسه وان يغير ما به من عادات والا سننتظر ما هو أكبر لقـول الحق تبارك وتعـالى في سـورة الرعـد 11 :” إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم ”

اما بالنسبة للمستكرشين فانا أعلم ان الله قد يمهلهم سبحانه ويملي لهم ويستدرجهم لعلهم يرجعون ثم يؤخذون على غرة كما قال في سورة الانعام 44: “فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ”

عن admin

شاهد أيضاً

بقلمي : مذكّرات الفيروسات التاجيّة ….

مذكرات الفيروسات التاجية الجزء الأول: أصبحت جائحة الفيروس التاجي التي اجتاحت الكوكب سببًا للقلق على …

بقلم سعادة الدكتورة رشا فيضي : مذكرات الفيروسات التاجية ( جزء 1)

مذكرات الفيروسات التاجية الجزء الأول: أصبحت جائحة الفيروس التاجي التي اجتاحت الكوكب سببًا للقلق على …

بقلم المدونة حميدة الجميلي : هات نفركو الرمانة اللي تبرر للاعلام

هات نفركو الرمانة للناس الي تبرر للاعلام علي اساس انهم متخلدات بالذمة تجاه الديوان الوطني …

بقلم الأستاذ عماد الدائمي : عندما يرتفع العواء حولك فأعلم أنك قد أوجعت الكلاب ..

مثل صيني معروف يقول: عندما يرتفع العواء حولك اعلم أنك أوجعت الكلاب .. كما كان …

المدونة حميدة الجميلي : جلد ذاتي.. هل العيب فينا ام في من يحكمنا ؟؟

المدونة حميدة الجميلي : جلد_ذاتي هل العيب فينا ام في من يحكمنا ؟؟ #جلد_ذاتي هل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: