بقلم وزير الشؤون الإجتماعية مالك الزاهي : على العهد باقون …

بقلم وزير الشؤون الإجتماعية مالك الزاهي : على العهد باقون …

عيدكم مبروك

 

قبل أشهر؛ كنا أعلناو منذ تسلم العهدة أرقاما تخص نسب الفقر في تونس ؛قيل انها “مفزعة” وذهب البعض إلى التشكيك فيها أصلا..

والواقع؛ اننا وبعد زيارات ميدانية قمنا بها داخل الجمهورية وضمن الاستشارة الاجتماعية التي أعلنا عنها؛ مستنيرين في ذلك بمعطيات إطارات الوزارة لاحظنا وجود فجوة بين ما يتم الإعلان عنه وبين الواقع واثر بحوث ودراسات دقيقة قمنا بها اكتشفنا الأرقام الصادمة الحقيقية مما ساعدنا على عملية التشخيص الأولية لإيجاد حلول ناجعة..

طبعا يعلم الجميع أن الأرقام هي حصاد السنوات الفارطة ونقصد سنوات “الرخاء و نعيم الديمقراطية والسلم الاجتماعي” مثلما يتشدق المسؤولون عن حجم الخراب الذي مر بالبلد.. .

ونحن عندما نتهم المنظومة الفاسدة بمواصلة محاولات تشويه عملية الإصلاح ندرك تماما منطقها المفضوح في خلق الأزمة ثم إدارتها لصالحها لتأبيد سلطتها ومصالحها.

فاختيار هذا التوقيت بالذات لكشف الأرقام الحقيقية وكل هذا الإحتفاء بنسب التضخم والفقر هو من أجل ضرب كل نفس إصلاحي وطني داخل مؤسسات الدولة الموجودة وتعاضد جهودنا في الإصلاح والاجتهاد .

والواقع انه ومنذ تولينا المسؤولية صارحنا شعبنا مؤكدين “ان من يهتم لقوت الشعب لن يعمل أبدا على تجويعه.. .”

عملنا في صمت وغيرنا السياسة الاجتماعية و انتصرنا لفكرة مرافقة أصحاب الحق في خلق وإنتاج الثروة.

راجعنا المقاييس ودققنا في الآليات.

قمنا بعمليات إصلاح هيكلية داخل المنشآت والقطاعات .. .

و رغم شح الموارد المالية قمنا بخلق حزام من الشركاء لدعم مشاريعنا.

عملنا على المدى القريب والمتوسط والمدى البعيد رغم “تقاليد” وجدناها لاتهتم للغد وهو ما اربك التزامات الدولة وتعهداتها داخليا وخارجيا.

وبين هذا وذاك لم نقطع ذراع التضامن العيني وحافطنا على المساعدات الظرفية حتى لا يدفع المضطر ثمن الإصلاح.

نعمل بثبات ونواصل ونجتهد ونعلم ما تدبره المنظومة في الكواليس وما يعزز ثقتنا بالنصر هو ادراكنا بوعي الشعب بخفايا الأمور.

#إنما #النصر #صبر #ساعة

#فاسدة #المنظومة

#تونس #تخوض #حرب #التحرير

#على #العهد #باقون

dhakees

dhakees

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.