بقلم مالك الزّاهي وزير الشؤون الإجتماعية : يتلاشى الخطاب الأجوف وتصبح الفصول الدستورية فصول الحصاد والأغنيات…

بقلم مالك الزّاهي وزير الشؤون الإجتماعية : يتلاشى الخطاب الأجوف وتصبح الفصول الدستورية فصول الحصاد والأغنيات…

تعود للكلمات معانيها و لسلطة الشعب هيبتها..
يتلاشى الخطاب الأجوف وتصبح الفصول الدستورية فصول الحصاد والأغنيات…
#نعم كان الليل طويلا على شعب جبار لا يهزم..
حاولوا سرقة أحلامه وطمس حقه ونسوا ان الاحلام تنبت كلما دفنوها وتزهر أملا يسبق النصر..وان الاحلام كالعطر لا يمكن مواراته..
سخروا من ارادة شعب واليوم نقرأ بكل فخر في الدستور الضامن لكرامة الشعب :نحن الشعب التونسي صاحب السلطة.”
انه دستور الأحرار..

دستور الشهيد شوقي الحيدري
و الشهيد محمد الحنشي
و الشهيد طارق دزيري
دستور فاضل ساسي الشهيد الذي سقط برصاص النظام وارهاب الدولة لمواطنيها

نستحضر اليوم اغنية ياشهيد الخبزة رجعت:
“طالعة من قبرك وردة
تنادي الشعب عليك يزور..
الفاضل في قمحك يا سبولة في الزيتونة في النخلات..”

العزة للشهداء
المجد لتونس
تونس دولة حرة ذات سيادة
على العهد باقون…

dhakees

dhakees

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.